ينهمك حاليا عدد من مناضلي حزب الحمامة من أجل وضع اللمسات الأخيرة للمؤتمر الاستثنائي للحزب المقرر عقده يوم 29 أكتوبر الجاري، من أجل انتخاب أمين عام جديد بعد استقال صلاح الدين مزوار عقب نتائج 7 أكتوبر المخيبة للآمال.

وأشارت مصادر الجريدة، أن أبناء سوس من الحزب قرروا بالاجماع دعم ترشيح عزيز أخنوش بسبب انتمائه للمنطقة وكذلك على قدرته إعادة هيكلة الحزب على أسس متينة.