تنظم المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير أكاديرجامعة ابن زهر بشراكة مع جامعة كيبيك في مونتريال ومختبر الأبحاث في مجال الدراسات السياحية الدورة الثالثة للمؤتمر الدولي للسياحة بالعالم العربي في الفترة ما بين 26و27 أكتوبر 2016 حول موضوع: ”تموقع/إعادة تموقع الوجهات السياحية بالعالم العربي”.

وفقا لأحدث البيانات الصادرة عن منظمة السياحة العالمية، أثبت أن سوق السياحة العالمي في حالة استمرار ملحوظ في النمو بوتيرة ثابتة خلال السنوات القادمة. فب الرغم من الضعف الشديد في وجه الأزمات والأحداث الخارجية عن القطاع، تبين أن السياحة في السنوات الأخيرة، تعتبر نشاطا اقتصاديا قويا ومرنا نظرا لمساهمتها الأساسية في تحقيق الانتعاش الاقتصادي، وذلك بخلق مليارات الدولارات من العائدات وخلق العديد من فرص الشغل.

من وجهة نظرتحليل القضايا السياحية، لطالما اعتبر القطاع السياحي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قطاعا واعدا رغم التنوع الكبيرالذي تشهده بلدان المنطقة، سواء من حيث التنمية الاقتصادية، وتنوع الأنظمة السياسية وكذا المعالم الجغرافية. تعتبر منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مكانا يجمع في ان واحد وبشكل متناقض ما بين جذب العديد من الزوار في حين تواجد بعض الاضطرابات بالمنطقة. بينماتعرف بعض البلدان ظهورا مرموقا على الصعيد العالمي (دبي، قطر)، هنالك أخرى اهتزت إثر عدم الاستقرارالسياسي والهجمات الإرهابية (تونس، مصر).

في الوقت الذي بعض الوجهات تحاول البقاء على الساحة السياحية (المغرب)، وجهات أخرى تجاهد فقط للبقاء، خصوصا أنهم فقدوا ما كان يعتبر ارثا سياحيا بهذه الأخيرة (العراق، سوريا).

أثرت أحداث مختلفة في السنوات الأخيرة بشكل كبير سواء في تطويرالقطاع السياحي وكذا تصور السياح، خصوصا أن عامل الأمن أصبح حاسما في اختيار الوجهة السياحية. وفي هذا السياق، يعتبرتموقع/إعادة تموقعمختلف هذه الوجهات موضوع ذا أهمية كبيرة في مواجهة القدرة التنافسية وكل ما هو سلبي.

ومنه فإن هذا المؤتمر يعتبر فرصة للمتدخلين في المجال السياحي لمناقشة مختلف الاستراتيجيات الممكنة للحد من كل ما يحول دون تطور وتسويق مختلف الوجهات السياحية بالبلدان العربية.

أهداف المؤتمر:

معرفة كيفية إعادة تموقع الوجهات العربية في أذهان السياح على أساس أنها وجهات امنة.
محاولة إيصال صورة واقعية تعبر عن شيم الأمن والتسامح بهذه الوجهات للأسواق المحتملة.
تحديد مختلف الاستراتيجيات التي يمكن تبنيها لتموقع مستدام لمختلف الوجهات السياحية العربية.
ابراز الأدوار التي يجب أن تقوم بها الجهات المعنية في تطوير و تنفيذ استراتيجيات فعالة.

يتمحور المؤتمر حول ثلاث محاور رئيسية:

المحور الأول: المخاطر والقدرة التنافسية للوجهات السياحية.
المحور الثاني:الإعلام والوجهات السياحية في وقت الأزمة.
المحور الثالث:استراتيجيات مستدامة لتحديد تموقع / اعادة تموقع الوجهات السياحية العربية.